الإعلان الذاتي

إنشاء منطقة خالية من أمراض الخيل في سوريا

الإعلان الذاتي عن إنشاء منطقة خالية من أمراض الخيل في سوريا من أجل تسهيل مباريات الفروسية – مقدمة لإنشاء منطقة خالية من الأمراض

يعتبر قطاع الخيول جزءًا كبيرًا ومهمًا جدًا من الاقتصاد السوري مع تنوع كبير يشمل الزراعة والتجارة والرياضة والألعاب والترفيه والترويح عن النفس. كما تعتبر أعداد الخيول في سوريا أهم تجمع حيواني، لذلك تولي وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي أهمية كبيرة لسلالات الخيول العربية السورية التي تتمتع بقدرة كبيرة على التكيف مع جميع الظروف البيئية، بالإضافة إلى التمتع بقدرة عالية على التحمل وجمال الشكل، مع العلم أن الخيول السورية قد حققت أفضل النتائج في مختلف السباقات والمسابقات على المستوى الإقليمي والدولي.

تستضيف سوريا بطولة “الوفا” لقفز الخيول خلال الفترة 18 – 21 / آذار، 2021. ومن ضمن فعاليات هذا الاحتفال مباريات للفروسية يستضيفها “نادي باسل الأسد” في ديماس -سوريا.

الدول المرشحة للمشاركة في هذا الحدث الدولي الهام هي أستراليا وبلغاريا ومصر وألمانيا وإيران وإيطاليا والأردن ولبنان وروسيا والإمارات العربية المتحدة.

بناءً على ذلك، واستناداً إلى أهمية الخيول في سوريا المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بمعيشة المزارعين وباقي الأطراف المعنية، وخاصة أهمية خيول الفروسية عالية الأداء والخيول العربية الأصيلة، فإن الخدمات البيطرية (VS) في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي، والاتحاد السوري للفروسية، بالتعاون المستمر مع خبراء المنظمة العالمية للصحة الحيوانية (OIE) ومع الممثل الإقليمي للمنظمة في الشرق الأوسط، قد وضعت التدابير اللازمة لإنشاء منطقة خالية من أمراض الخيل بما يتماشى مع معايير المنظمة (OIE). ولتحقيق ذلك، طلبت السلطات البيطرية السورية من المنظمة مساعدتها الفنية للإعلان الذاتي عن إنشاء المنطقة المذكورة في بقعة جغرافية تضم “نادي باسل الأسد للفروسية في ديماس” وفقًا للمبادئ التوجيهية الموضوعة للمناطق الخالية من أمراض الخيل.

الهدف من هذا الإعلان الذاتي هو إبلاغ أعضاء منظمة OIE بالواقع الصحي للخيول ضمن وحول مكان تنظيم مسابقات الفروسية وتبادل المعلومات معهم حول إنشاء المنطقة الخالية من أمراض الخيول لهذا الغرض.

هذه هي المرة الأولى التي تتقدم فيها سوريا بطلب إلى منظمة (OIE) لنيل الموافقة على إعلانها الذاتي عن خلو إحدى مناطقها من أمراض الخيول ذات الإبلاغ الإلزامي، أي الإعلان الذاتي عن وجود منطقة لديها خالية من الأمراض التالية:

الرعام (Glanders) والبجل (Dourine) وأنيميا الخيول (Equine infectious anaemia) وإنفلونزا الخيول (Equine influenza).

تعمل السلطات البيطرية السورية اليوم على إعداد ملف خاص بطاعون الخيل على الأراضي السورية (African Horse Sickness) من أجل الحصول على اعتراف رسمي بالخلو منه وفقاً للفصلين 12.1 و1.7 من القانون الصحي لحيوانات اليابسة (Terrestrial Code) لمنظمة OIE.

جميع حملات الرصد الوبائي التي أجريت بين عامي 2017 و2020 في أجزاء مختلفة من سوريا، وخاصة في المنطقة المشار إليها اعلاه، قد أشارت إلى الوضع الصحي الجيد جدًا لمجموعات الخيول الخالية من الأمراض المذكورة أعلاه وخاصة بالنسبة لخلوها من طاعون الخيل، مع العلم أن سوريا لم تشهد تاريخياً أي تفش لهذا المرض الوبائي منذ عقود. بالإضافة إلى ذلك، تم إجراء أعمال رصد مصلي ناشط في سوريا في العام الماضي كانت نتيجته عدم وجود أية أجسام ضدية لفيروس طاعون الخيل، ولم يتم الكشف عن أية أعراض سريرية تتوافق مع مرض طاعون الخيل.

يتم الحفاظ على حالة خلو هذه المنطقة من الأمراض من خلال تدابير الأمن البيولوجي وعلى وجه الخصوص ما يلي:

  1. الإغلاق الكامل للمنطقة الأساسية الخالية من طاعون الخيل،

  2. وجود منطقة رصد وبائي خالية من الخيول ومحيطة بالمنطقة الخالية من المرض الواردة أعلاه،

  3. تنفيذ إجراءات مكافحة الحشرات الناقلة المرض مع التحكم بحركة الخيل في هذه المنطقة،

  4. المحافظة على الحالة الصحية الجيدة لجميع الخيول.

من المستحسن قراءة المزيد حول الإعلان الذاتي عن منطقة خالية من أمراض الخيل في سوريا بهدف تسهيل مباريات الفروسية المشار إليها أعلاه.